اليوم : السبت 18 نوفمبر 2017

يعتبر استخدام المناظير الطبية حاليا من الوسائل الحديثة لعلاج كثير من الأمراض، ولقد اعتبر استخدام مناظير المفاصل لعلاج أمراض العظام والمفاصل ثورة هائلة وتغيير شامل فى مجال جراحة العظام، حيث أنه قضى على مشاكل الجراحه التقليديه وقلل من مضاعفاتها.

وقد أُدخل استخدام المناظير فى مجال الجراحات المختلفة منذ حوالى خمسين عاما، وبدأ بطرق بدائية جدا باستخدام العين المجردة من خلال منظار معدنى محدود مجال الرؤية، ثم تطورت المناظير تطورا هائلا فى خلال العشر سنوات الأخيرة، وأصبح استخدام منظار المفاصل لتشخيص وعلاج أمراضها المختلفة وسيلة جراحية سهلة لكل من الجراح والمريض.

فى الواقع فإن الترجمة الحرفية لكلمة منظار المفصل هى النظر داخل المفصل، وهو حرفيا ما يتم بالفعل، إذ يمكننا النظر داخل المفصل من تشخيص الأمراض بدقة من خلال رؤية كافة التفاصيل الداخلية، وقد تطورت الأدوات التكنولوجية المصاحبة للمنظار مثل الكاميرات الرقمية وبرامج الكومبيوتر بحيث يتمكن الجراح من رؤية الصورة التى يبثها المنظار من خلال كاميرا متقدمة على شاشة تلفزيون كبيرة داخل غرفة العمليات، وهذا يمّكن أيضا عددا كبيرا من الجراحين من مشاهدة العملية مما يساعد فى تدريب صغار الأطباء.

وبعد أن كان استخدام مناظير المفاصل للتشخيص فقط، أصبح جراحيا أيضا، إذ يمكن من خلال منظار الركبة مثلا إستئصال الغضروف الممزق أو إعادة توصيله، كما يمكن إعادة تخليق الرباط الصليبى المصاب باستخدام أوتار تعويضية من المريض نفسه، وذلك عن طريق استخدام أجهزة مساندة للمنظار تمّكن الجراح من إدخال الأدوات اللازمة للجراحة من خلال فتحة صغيرة لا تتجاوز السنتيمتر الواحد.

وبرغم دقة جراحة المناظير وتطورها الهائل، إلا أن التدريب على هذا النوع من الجراحات أصبح يسيرا، وكثير من جراحى العظام أصبح يتقن المهارات الأساسية لهذه الجراحة.

وقد كان الولع بالتجميل والخوف من مشاكل الجروح الطويلة التى تسبب تشوهات للجلد وربما إلتهابات مزمنة وتلوثا، أحد أهم العوامل التى دفعت البحث العلمى لإكتشاف آلية جراحة المناظير التى أدت إلى تجنب كل مشاكل الجروح التقليدية. كذلك سرعة إيقاع الحياة جعل من هذا النوع من الجراحات مرغوبا من المرضى، لأن فترة التأهيل بعد العملية تكون قصيرة جدا ويمكن للمريض أن يعود لعمله فى خلال أسبوعين فقط من العملية.

بالإضافة إلى ذلك فإن المنظار يعطى صورة أكبر وأوضح بكثير من الصورة الجراحية التقليدية، وذلك من خلال تكبير الصورة عشرات المرات، بما يمّكن الجراح من إجراء كافة العمليات داخل المفصل خاصة مفصلى الركبة والكتف.
نظريا.. يمكن استخدام المنظار فى جميع مفاصل الجسم مع تغيير بسيط فى حجم الآلات المستخدمة، ولكن الشائع هو استخدام مناظير المفاصل فى جراحات الركبة والكتف والكاحل، وهى المفاصل الأكثر عرضة للإصابات المختلفة، وهى التى تحقق فيها نتائج ممتازة جدا من خلال جراحة المناظير، ويمثل منظار الركبة حوالى ثمانين فى المائة من جراحات مناظير المفاصل، حيث يمكننا تشخيص وعلاج إصابات الغضروف الهلالى وعلاج تمزق الرباط الصليبى الأمامى والخلفى وإعادة تخليق هذه الأربطة باستخدام أوتار بديله ومسامير معدنية ذاتية التحلل لتثبيت رقعة الرباط الصليبى الجديد كما يمكن استخدام منظار الركبة لإزالة الأجسام الغريبة من داخل المفصل وعلاج التهابات الميكروبات.

أما فى مفصل الكتف، فيمكن استخدام المنظار لعلاج حالات الخلع المتكرر، وهى حالات شائعة، وذلك بترميم أجزاء المفصل وأربطته المسؤولة عن استقرار الكتف، كذلك يستخدم المنظار فى إعادة توصيل الأوتار المقطوعة وتوسيع المجرى الذي تتحرك فيه هذه الأوتار لإعطاء سهولة فى حركة الذراع بدون ألم.

تمت محاولات عديدة لاستخدام المنظار الجراحى فى جراحات العمود الفقرى لاستئصال الانزلاق الغضروفى العنقى والقطنى، ولكنها لم تلق الرواج المطلوب بين الجراحين والمرضى، إذ يتطلب استخدام المنظار فى هذه المناطق فتح الجلد أيضا، ولا يناسب معظم مشاكل العمود الفقرى التى يتطلب علاجها تثبيت الفقرات بواسطة شرائح معدنية ومسامير فقارية.
في معظم الأحيان يتم إجراء عمليات المناظير فى نفس يوم دخول المريض للمستشفى بعد عرضه على طبيب التخدير، ويخرج المريض فى نفس يوم الجراحة، حيث إن جراحة المناظير لا تستدعى البقاء فى المستشفى أكثر من 12 ساعة، ويوصف للمريض بعض المسكنات ومضاد حيوي إذا كان هناك حاجة لذلك.

يحتاج المريض إلى علاج تأهيلى من خلال بعض التمارين الرياضية والعلاج الطبيعى المتدرج للوصول إلى كامل اللياقة البدنية المطلوبة للطرف الذي تم إجراء العملية فيه.

أحدثت جراحات مناظير المفاصل خاصة فى مفصلى الركبة والكتف ثورة فى علاج وتشخيص كافة أمراض هذه المفاصل وقد أثبتت هذه العمليات نجاحا باهرا من مختلف النواحى، حيث حالة المريض تكون أفضل والمضاعفات الجراحية أقل وإعادة التأهيل أسهل وأقصر، وعندما يتم اختيار المريض بدقة واختيار التوقيت المناسب لإجراء العمليه مع طبعا كفاءة الجراح العالية، تكون النتائج ممتازة.

للتواصل مع د. عاطف مرسي:
morsyatef@yahoo. com

تعليقات الموقع

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

الأكثر تعليقا

النشرة البريدية

تابعنا على فايسبوك