اليوم : الثلاثاء 24 إبريل 2018

إسلام عزام يكتب: الحالمون بالحل على أبواب مدينة الإنتاج الإعلامي

تقف محاولة حبس دموعها، وتمسك بورقة مُدون بها رقم هاتف محمول لأحد العاملين بواحدة من القنوات الفضائية، تطلب من فرد الأمن المتواجد على البوابة الثانية لمدينة الإنتاج الإعلامي الدخول. فيطلب تصريح الد ...

ريم ربيع تكتب: مجتمع الفضيلة الزائفة.. بين ترحيبه بوقائع التحرش واستنكاره لمشاهد التدخين

"سابع جار"، المسلسل الذى أثار ضجة كبيرة، وجعل المصريين ينتفضون من غضبهم عليه وعلى صانعيه، يكيلون إليهم شتى أنواع الاتهامات والألفاظ -البذيئة منها- بما يتناسب مع أخلاقهم الفاضلة، -والمهذب منها- بما ...

إيمان ماهر منسي تكتب: “١٠٠٩” ميدان العتبة

الزمان: الجمعة الثامن من ديسمبر الساعة الرابعة والنصف عصرا المكان: قاهرة المعز. منطقة زهراء المعادي. مع اقتراب نهاية الأسبوع، أبدأ بالتفكير فيما سوف أقوم به يوم الجمعة، وعادة ما أحب تجربة أشياء ...

أميرة عكارة تكتب: #MeToo– وأنا_أيضا: نقاش العنف الجنسي وأشكلته

ليست "كرة ثلج" -كما يذهب التعبير الشّائع- تلك الّتي تدحرجت منذ انتشار وسم MeToo# على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من أسبوعين وتصاعد التفاعل معه عالميّا ومحليّا، بل "كرة نار" منغلقة على ذاتها و ...

محمود جمال أحمد يكتب: لولا السراب.. تحليل الاكتئاب والانتحار

في العامين الأخيرين نمت قناعتي بفكرة الانتحار كثيرا بل أصبح الانتحار في نظري وسيلة منطقية فعالة للتعامل مع العبث الحياتي. ربما هو مجرد دوار وجودي عادي يلازم طور الشباب رغم أنه يكهل أو في تعبير أبل ...

د. سامح شريف يكتب: هل تريدين مراقبة أبناءك على شبكات التواصل؟ اسألي الشخص الثالث

كثير من الأمهات يشتكين من انتشار المحتويات الإباحية على العديد من المنصات الإلكترونية كالمواقع الإلكترونية واليوتيوب والفيس بوك وغيرها، في الوقت الذي يشهد دخول أبنائهن بشكل يومي لشبكة الإنترنت ومخ ...

أسماء راغب نوار تكتب: أن تعمل أمًّا لأسبوعين

لي أخت لديها طفلان؛ حمزة لم يكمل الخامسة والنصف وعبدالله لم يكمل الثالثة والنصف. استحوذت على عقلها فكرة الذهاب لأداء مناسك العمرة برفقة زوجها. كانت تنقل لي مدى شغفها بهذه الرحلة من وقت إلى آخر؛ لك ...

د. أمير هاني يكتب: لنتمرَّد على المجتمع والذي هو نحن

كَرِهوا بعضهم باسم الحب وأَحَبوا بعضهم في الكره، تجمَّعوا في نقاطهم المشتركة فغابت الصورة الكاملة، واستحلُّوا المختلف عنهم فاستحلَّهم من شابههم. عاشوا لأنفسهم فذبحتهم أنانية الغير، تدخَّلوا في ...

مها محمد تكتب: ديسفوريا (١).. صراع الهوية

"أنا حاسس إني ست لأني حاسس إني ضعيف" نعم.. لابد أن هذا هو لب المشكلة. إحساسي بالضعف لابد أنه هو ما يجعلني أشعر بأنني أنثى، فالأنوثة ضعف بكل تأكيد، على هذا تربينا، وهكذا علمونا. إذن فعلي أن أتخلص ...

منى يسري تكتب: انتفاخ ذواتنا المتهاوية

"أن تبذل جهدك في أن يفهمك الآخرون، إن الأمر لينطوي على جسارة وشجاعة كبرى". جوليادكين. ليس سوى اسمًا مستعارا لمليارات البشر، المصابين بجنون العظمة، الأمر الذي يجعلهم مهووسين بأن يراهم الآخرين، جو ...

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

الأكثر تعليقا

النشرة البريدية

تابعنا على فايسبوك