اليوم : الأربعاء 26 يوليو 2017

محمود نجيب يكتب: انحدار

أرى فى عينيك كثيرا من الشفقة الآن عندما أخبرك أنى أقرأ يوميا الكثير من الكلام المنتشر على الجروبات الطبية.. بل إن الشفقة الأشد هى كونى عضوا فيها من الأساس. لكن دعنا نتحدث بشكل أكثر منطقية أو لامنط ...

هدير محمد تكتب: بين “يوتوبيا” و”باب الخروج”

"يوتوبيا" و"باب الخروج"، روايتان مختلفتان لكاتبين مختلفين؛ فالأولى لـ"أحمد خالد توفيق" والثانية لـ"عز الدين شكرى فشير" ورغم الاختلاف بين الروايتين إلا أنهما تتفقان فى تناولهما مستقبل مصر بشكل و ...

منى عبد العزيز تكتب: حبس انفرادي

كثيرا ما كنت أتألم إن سمعت عن حبس البعض حبساً انفرادياً.. كنت أتأمل العقوبة الجائرة بحد ذاتها كأكثر عقاب نفسى قد يطال بشر، ولم أكن وحدى من يراها بدرجة البشاعة تلك، فقد صيغت دراسات كاملة فى وصف الآ ...

محمود جمال أحمد يكتب: مفارقة السبانخ وعشق المسمى

مجتمعنا يهوى التهميش ويقدره، مما جعلنا نتدافع نحو اللا جدوى بضمير مرتاح. تهميش الوالدين لابنهما تطبيقا لمبدأ إيقاف المراكب السائرة.. تهميش الصديق لصديقه عندما يطفح به الكيل بعد مراحل من النفا ...

هدير محمد تكتب: الذكريات

هل نعيش داخل الذكريات أم أن الذكريات هى التى تعيش داخلنا؟ دائما هناك حنين إلى ذكرى ما، إما نتذكرها ببسمة أو نتذكرها بدمعة تذرف من عيوننا دون إدراك لحظى لسببها، وحين ننظر حولنا نجد أن الحنين إلى ا ...

نوران الصادق تكتب: عن الحب والثورة

الثورة، تمامًا كحب المراهقين، مكتظة بالحماس والحيوية. بدأت بأغانٍ جديدة، أصبحت أغنياتنا. نغماتها متسارعة ولكن دقات قلوبنا أسرع. نظن أن ثورتنا غير باقي الثورات وأننا قادرون على هزيمة الظروف وأن ال ...

مروة بقية تكتب: عزيزي ربي.. أين يذهب الدعاء؟

هل خُلقنا لنعذب بحبنا وتعلقنا؟ لِمَ الموت؟ ألم يكن هناك اختبارات أقل قسوة أو بها شيء من الرحمة؟ لا أقصد الإساءة أو التطاول بأسئلتي أو حتى قلة الإيمان، لكني لم أعتد أن أسأل غيرك ولا أحد يملك تلك ...

نوران الصادق تكتب: وعن المسافات الطويلة

    المرحلة الأولى: أعراض انسحاب الحبيب، تشبه كثيرًا أعراض انسحاب المخدرات:   صداع مزمن من كثرة التفكير. إرادة واهنة من كثرة المحاولات التي توضع جميعها في خانة "تكاد تنج ...

أحمد تاج محمد يكتب: يوم الهزيمة

  الإسكندرية الثلاثاء، ١٣ يونيو ٢٠١٧   اليوم، أعلن ما يسمى "البرلمان" حكمه بالإذعان طواعية وتدليسًا لصاحب رأس المال، وتم -عمليًا- تسليم الجزيرتين بغير عدل. لم أستطع تحمل البيت أك ...

دينا ماهر تكتب: هل تنظرون حقًا في المرآة؟

  في أيام اكتئابي، لا أقوى على النظر في أية مرآة. أتحاشى النظر للأسطح المصقولة بوجه عام، فأنا لا أريد أن أرى كم أنا قبيحة، أو بمعنى أدق لا أريد أن أرى وجهي، فأظنه قبيحًا، لأن كل الأشياء قب ...

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

الأكثر تعليقا

النشرة البريدية

تابعنا على فايسبوك